الأحد 19 مايو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

تطوير الشراكة بين الإيسيسكو والسنغال في مجالات التربية والعلوم والثقافة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

  التقى الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الرئيس باسيرو ديوماي فاي، رئيس جمهورية السنغال، على هامش أعمال الدورة الخامسة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي في العاصمة الغامبية بانجول، حيث تم بحث سبل تطوير الشراكة بين الإيسيسكو والسنغال في مجالات التربية والعلوم والثقافة.

وفي مستهل اللقاء، الذي تم يوم السبت (4 مايو 2024)، هنأ الدكتور المالك الرئيس فاي بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية السنغال، راجيا له التوفيق والسداد في هذا المنصب المرموق لخدمة وطنه وتحقيق آمال شعبه.

واستعرض المدير العام للإيسيسكو، خلال اللقاء الذي حضره عدد من الوزراء ومعاوني الرئيس السنغالي، أبرز محاور رؤية المنظمة وتوجهاتها الاستراتيجية، وأهم ما تنفذه من مبادرات عملية في مجالات اختصاصها، وتركز بشكل خاص على دعم جهود الدول الأعضاء في تحديث منظوماتها التربوية، وتطوير البحث العلمي، وحفظ وتثمين التراث، وبناء قدرات الشباب والنساء وتدريبهم على القيادة من أجل السلام والأمن، وإكسابهم المهارات اللازمة لمهن الغد.

وأشار إلى أهم برامج ومشاريع التعاون بين الإيسيسكو والسنغال، بالتنسيق مع اللجنة الوطنية السنغالية للتربية والعلوم والثقافة، موضحا أن المنظمة تتبنى التواصل مع دولها الأعضاء للتعرف على أولوياتها واحتياجاتها، لتصميم برامج تواكب أولويات كل دولة وتساهم في تلبية احتياجاتها.

من جانبه ثمن الرئيس السنغالي أدوار الإيسيسكو، وجهودها لدعم دولها الأعضاء في مجالات اختصاصها، مؤكدا حرصه على تواصل الشراكة بين السنغال والمنظمة.

حضر اللقاء من الإيسيسكو الدكتور أحمد سعيد ولد اباه، والدكتور عليون سال، المستشاران لدى الإدارة العامة للمنظمة.

تم نسخ الرابط