الخميس 23 مايو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

توقيع اتفاق تعاون بين الإيسيسكو وليبيا في المجالات التربوية

جانب. من توقيع الاتفاقية
جانب. من توقيع الاتفاقية

 وقعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ووزارة التربية والتعليم بدولة ليبيا، مذكرة تفاهم لتعزيز وتسهيل التعاون بين الجانبين في مجالات التعليم الإلكتروني وتطوير المناهج والتعليم الاستدراكي ومقاومة التسرب المدرسي والتربية على قيم التسامح والمواطنة، ووضع استراتيجيات التربية والتعليم وقت الأزمات والكوارث، وتدريب المعلمين وتأهيلهم، ودعم وتفعيل شبكات المدارس المنتسبة والكراسي العلمية على المستوى الوطني.

حضر توقيع الاتفاقية، في العاصمة الليبية طرابلس،  عبد الحميد الدبيبة، رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية، ووقعها الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، والدكتور موسى محمد المقريف، وزير التربية والتعليم رئيس اللجنة الوطنية الليبية للتربية والثقافة والعلوم.  

وتشمل مجالات التعاون، حسب الاتفاق، تطوير المناهج، والتحول الرقمي، والتعليم الإلكتروني، والتعليم الاستدراكي، ومكافحة التسرب والرسوب المدرسي، وتدريب المعلمين وتأهيلهم، ودعم مراكز ومؤسسات التأهيل التربوي، وتطوير إطار للمعادلات العلمية بين الشهادات والدرجات. كما تشمل أيضا تبادل المعلومات والخبرات في مجال إعداد وتأهيل وتطوير الأطر التربوية والإدارية والتقنية، وفي مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلا عن التعاون في مجال الحفاظ على التراث الثقافي بشتى أنواعه، وتشجيع المشاركات الوطنية للتلاميذ والطلاب في الفعاليات والمسابقات العلمية والرياضية والثقافية.

وقبيل توقيع المذكرة عقد الدكتور المالك والدكتور المقريف، اجتماعا لبحث مستجدات الشراكة بين الإيسيسكو وليبيا في مجالات التربية والعلوم والثقافة، حيث أكدا حرصهما على تطوير التعاون بين الجانبين من خلال تنفيذ عدد من البرامج والمشاريع والمبادرات النوعية في المجالات التي تتفق مع أولويات دولة ليبيا وتلبي احتياجاتها في مجالات اختصاص المنظمة.

وخلال الاجتماع، الذي حضره السيد محمد عماري زايد، مندوب ليبيا الدائم لدى الإيسيسكو، جرى استعراض نتائج أهم برامج ومشاريع التعاون القائمة بين الإيسيسكو وليبيا، ومناقشة مقترحات مشاريع وأنشطة يتم تنفيذها في الفترة القادمة بالتعاون بين الجانبين، خصوصا في إطار الاحتفاء بمدينة بنغازي عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي.

تم نسخ الرابط