الخميس 23 مايو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

وزيرة الهجرة: نحرص على تعزيز الانتماء في نفوس أبناء الوطن بالخارج

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في إطار استراتيجية وزارة الهجرة للتواصل المستدام مع أبناء مصر حول العالم، الدكتورة عفاف عبد ربه، رئيسة الجالية المصرية بأيرلندا الشمالية، للوقوف على آخر مستجدات أوضاع الجالية واحتياجاتهم، وكان اللقاء بحضور السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، ودعاء قدري، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، و سلمى عبدالناصر، معاون وزيرة الهجرة لشئون الجاليات والهيئات الدولية، و كريم حسن، المستشار الإعلامي لوزارة الهجرة.

في مستهل اللقاء، رحبت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، بالدكتورة عفاف عبد ربه رئيسة الجالية المصرية في بأيرلندا الشمالية، مشيدة بجهودها تجاه أعضاء الجالية هناك، وكذلك دورها المجتمعي البارز وعلاقاتها الوطيدة بالرموز السياسية وأعضاء البرلمان هناك.

وأكدت السفيرة سها جندي أنه دائما أمام وزارة الهجرة تحدي كبير للقيام بدورها في رعاية أبناء الوطن في الخارج وتقديم مختلف الخدمات والمحفزات التي يسعون إليها في ظل أزمات اقتصادية وسياسية عالمية طاحنة، موضحة أن كل ما يتم تلقيه من المصريين بالخارج سواء مقترحات أو شكاوى يلقى عناية كبيرة وتقديم كافة التسهيلات لهم من أجل تلبية رغباتهم واحتياجاتهم، لأن وزارة الهجرة تمثل داعما رئيسيا لكل المصريين بالخارج.

من جانبها، أعربت الدكتورة عفاف عبد ربه، رئيسة الجالية المصرية بأيرلندا الشمالية، عن بالغ امتنانها للسفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، على مسارعتها بتلبية احتياجات كل المصريين في الخارج بمختلف شرائحهم دون تمييز، مضيفة أن السفيرة سها جندي على دراية كبيرة بوضع الجالية، فقد كانت فترة توليها سفيرا لمصر في أيرلندا، من أهم الفترات التي شعر فيها المصريون هناك بوحدة الصف، لما بذلته من جهد في تنظيم العديد من الفعاليات الوطنية لربطهم بوطنهم، وكذلك دورها في تذليل أية عقبات تواجه أعضاء الجالية المصرية هناك، بما في ذلك تقنين أوضاع المهاجرين المصريين بشكل غير شرعي للعمل بمهنة الصيد.

كما نقلت د. عفاف عبد ربه للسيدة وزيرة الهجرة، تحيات وشكر الجالية المصرية في آيرلندا، وذلك لاهتمامها الكبير ومساعيها الحثيثة التي أدت إلى مد مبادرة تسوية الموقف التجنيدي لأبناء مصر في الخارج بالتعاون مع وزارتي الدفاع والخارجية، والتي لاقت إقبالًا واسعًا من المصريين في الخارج، وانطلاقا من ذلك استعرضت عفاف عبد ربه – خلال اللقاء - عدداً من التحديات التي تواجهها الجالية هناك وتحتاج إلى تحرك، وبعض حالات المصريين المقيمين في أيرلندا الشمالية وأسكتلندا، ممن يحتاجون إلى النظر فيما يتعلق بموقفهم التجنيدي.

وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق على ضرورة موافاة وزارة الهجرة بالمزيد من التفاصيل الخاصة بهذه الحالات المشار إليها، حيث تعهدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، بتشكيل مجموعة عمل من قبل الوزارة للنظر فيها جميعاً ودراستها للتنسيق واتخاذ اللازم، مؤكدة سيادتها أن وزارة الهجرة لن تتواني في أي جهود من شأنها تعزيز الانتماء في نفوس أبناء الوطن الوطن في الخارج، والحرص على بناء الثقة بينهم وبين الدولة المصرية.

يشار إلى أنه بالتعاون بين وزارات الدفاع والخارجية والهجرة، تم إطلاق مبادرة التسوية التجنيدية لأبنائنا في الخارج على مرحلتين، الأولى في الفترة من 14 أغسطس 2023 وحتى 14 أكتوبر 2023، والثانية في الفترة من 1 مايو ولمدة شهرين، وذلك استجابة لطلبات عديدة من المواطنين بالخارج حول إمكانية تسوية أوضاعهم التجنيدية نظراً لتعذر قدرة المواطنين من إصدار الجوازات التي تسمح لهم باستكمال اجراءات الإقامة للدراسة والعمل او العودة إلى أرض الوطن، وعدم إمكانية المغادرة بسبب عدم التصريح لهم بالسفر كونهم مطلوبين للخدمة العسكرية أو عدم إنهاء الاجراءات الخاصة بتسوية موقفهم التجنيدي.

تم نسخ الرابط