الإثنين 17 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

جومانا سقطت بعد ابتزاز طليقها بطفل لم تنجبه

المتهمة لحظة الحكم
المتهمة لحظة الحكم

عاقبت محكمة جنايات الجيزة، جومانا عبد اللطيف 32 سنة، تاجرة عقارات بالسجن المشدد 5 سنوات، لقيامها بتزوير أوراق تفيد بقيامها بولادة طفل لابتزاز طليقها اليمني.

صدر الحكم برئاسة القاضي عبد الباسط الشاذلي وعضوية القاضيين خالد إسماعيل وعبد الله مؤمن بحضور عبد الرحمن أحمد وكيل النيابة بأمانة سر محمد هاشم وأسامة شاكر.

محكمة جنايات الجيزة برئاسة القاضي عبد الباسط الشاذلي

أمر الإحالة

أمر المستشار محمود غيطاس المحامي العام الأول لنيابة جنوب الجيزة، بإحالة جومانا عبد اللطيف 32 سنة، "تاجرة عقارات" إلى محكمة جنايات الجيزة، لأنها في غضون عام 2018 بدائرة قسم بولاق الدكرور، وهي ليست من أرباب الوظائف العمومية اشتركت بطريق المساعدة مع موظف عام حسن النية سيد سعيد في ارتكاب تزوير في محرر رسمي نموذج رقم ۲۲ تبليغ عن ولادة) وذلك بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة بأن مثلت أمام الموظف المختص وأمدته البيانات المطلوب إثباتها علي خلاف الواقع - مقدمه له المحرر المزور محل الاتهام الخامس فأثبت الموظف المختص واقعة ميلادها لطفل يدعي جود سالم بن عبد القادر بن سالم علي خلاف الواقع فأثبت الموظف المختص ذلك وحرر نموذج التبليغ عن ميلاد وقام بالتوقيع عليه ومهره بخاتم شعار الجمهورية وتمت الجريمة بناء علي ذلك النحو المبين بالتحقيقات.

كما أنها وهي ليست من أرباب الوظائف العمومية اشتركت بطريق المساعدة مع موظف عام حسن النية سيد سعيد في ارتكاب تزوير في محرر رسمي شهادة ميلاد ورقية والتي تحمل رقم مسلسل (٥٧٣٤٢٧٣) باسم جود سالم بن عبد القادر وذلك بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة بأن مثلت أمام الموظف المختص وأمدته البيانات المطلوب إثباتها على خلاف الواقع مقدمه له المحرر المزور محل الاتهام الخامس - فأثبت الموظف المختص واقعة ميلادها لطفل يدعي جود سالم بن عبد القادر بن سالم علي خلاف الواقع فأثبت الموظف المختص ذلك وحرر شهادة الميلاد الورقية وقام بالتوقيع عليها ومهرها بخاتم شعار الجمهورية وتمت الجريمة بناء علي ذلك علي النحو المبين بالتحقيقات.

كما أنها وهي ليست من أرباب الوظائف العمومية اشتركت بطريق المساعدة مع موظف عام حسن النية سيد سعيد محمد جاد الله في ارتكاب تزوير في محرر رسمي "سجل واقعات ميلاد عن عام (۲۰۱۸) وذلك بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة بأن مثلت أمام الموظف المختص سالف البيان وأمدته البيانات المطلوب إثباتها على خلاف الواقع - مقدمه له المحرر المزور محل الاتهام الخامس - فأثبت الموظف المختص واقعة ميلادها لطفل يدعي جود سالم بن عبد القادر بن سالم علي خلاف الواقع فأثبت الموظف المختص ذلك واثبت واقعة الميلاد المزورة بالدفتر المعد لذلك على خلاف الحقيقة وتمت الجريمة بناء على النحو المبين بالتحقيقات.

واشتركت مع آخر مجهول بطريقي الاتفاق والمساعدة في استعمال المحرر المزور محل الاتهام الثاني - شهادة ميلاد الطفل جود سالم بن عبد القادر - بأن قامت بتقديمه إلى المجهول والذي قام بتقديمها إلى موظفي إدارة قيد الدعاوي وكذا موظفة عامة، حيث اشتركت مع آخر مجهول بطريقي الاتفاق والمساعدة في تزوير محرر عرفي - إخطار ولادة باسمها وبياناتها - والمنسوب صدورها الجمعية الخيرية الإسلامية للتنمية الاجتماعية بالشرقاوية الجديدة وكان ذلك بطريق الاصطناع الكلى بان اتفقت معه على اصطناعها وساعدته بأن أمدته بالبيانات المراد إثباتها بها فقام المجهول بإنشائها على غرار المحررات الصحيحة الصادرة من تلك الجهة وانزل بها البيانات المتفق عليها ومهرها بخاتم مقلد لتلك الجهة وإمضاء أحد موظفيها بأن اصطنعه على غرار الخاتم الصحيح واستعمله بأن شفعا به ذلك المحرر فتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة علي النحو المبين بالتحقيقات. 

** اشتركت مع آخر مجهول بطريقي الاتفاق والمساعدة في استعمال المحرر المزور محل الاتهام السابق بأن مثلت امام الموظف المختص سيد سعيد محتجة بما أثبت به من بيانات فتحرر عن ذلك المحررات محل الاتهامات من الأول إلي الثالث على النحو المبين بالتحقيقات.

**توصلت إلى الاستيلاء على المبالغ المالية المبينة قيمة بالأوراق والمملوكة للمجني عليه سالم عبد القادر بلعفيف وكان ذلك باستعمال طرق احتيالية بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة بأن ألا وهي واقعة ميلادها لطفل يدعي جود سالم بن عبد القادر بن سالم نسب إليه وتمكنت بناء على ذلك المشروع الكاذب من التوصل إلى المبلغ المالي بناء على ذلك الإيهام على النحو المبين بالأوراق.

تفاصيل التحقيقات

كشفت التحقيقات التي باشرها مصطفى الأبرق وكيل النيابة أن المجني عليه سالم عبد القادر سالم بلعفيف - مهندس كمبيوتر - ٣٤ عام – يمنى الجنسية- بأنه كانت تربطه بالمتهمة علاقة زواج انتهت في غضون شهر يناير لعام ۲۰۱٨ ، اعقب انتهائها قيامها برفع دعاوي بمحكمة الأسرة بدفع نفقة صغير وحضانة وأجر مسكن وصدر في تلك الدعاوي أحكام قضائية ضده علي إثرها ظل يسدد النفقات المبينة بأحكام تلك الدعاوي من عام ۲۰۱۸ حتي وعام ۲۰۲۳ وفي غضون تلك الفترة تولد لديه شك في نسب الطفل فقام برفع دعوي إنكار نسب تم رفضها ، إلا أنه فوجئ بورود اتصال هاتفي من رئيس وحدة البحث الجنائي بقسم شرطة بولاق الدكرور طالباً إياه للحضور لديوان القسم وبمقابلته قرر له بقيام المتهمة باصطناع شهادة ميلاد باسم طفل جود ونسبت ذلك الطفل له للاستيلاء علي أمواله برفع دعاوي نفقة أمام محكمة الأسرة ضده.

بينما قرر ربيع مصطفي المدير الإداري بالمركز الطبي الحضري بأبو المنجا بأنه بفحص ملف الطفل جود سالم بن عبد القادر تبين قيام المتهمة بتقديم عقد زواج رسمي بينها وبين الشاهد الأول مؤرخ في ۲۰۱۷/۱/۲۲ وكذا إشهار طلاق مؤرخ في ۲۰۱۸/۱/۲٤ وإخطار ولادة منسوب إلي الجمعية الخيرية الإسلامية للتنمية الاجتماعية بالشرقاوية الجديدة وصورة من بطاقة تحقيق الشخصية الخاصة بها وأضاف انه بناء علي تلك المستندات قام الموظف المختص بإثبات واقعة الميلاد وتحررت المستندات اللازمة لذلك.

كما قرر علي محمد - ٦٢ عام - رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية الإسلامية أنه بمراجعة دفتر عمليات الولادة بالمركز عمله عن شهر مايو لعام ۲۰۱۸ لم يستدل على بيانات خاصة بالمتهمة، أو علي ما يفيد ولادتها بالمركز.

وتوصلت تحريات العقيد عمرو البطران وكيل إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة بالجيزة - إلى ان المتهمة لم تنجب ثمة أطفال وأضاف بقيامها برفع دعاوي نفقة ضد الشاهد الاول وتحصلت بناء علي تلك الدعاوي علي مبالغ مالية بحوالي مئتان وخمسون الف جنيه بان اصطنعت شهادة ميلاد باسم الطفل جود وذلك بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة وهى واقعة ميلادها لطفل يدعي جود من زواجها من الشاهد الأول علي خلاف الحقيقة والواقع

وتوصلت تحريات أدهم عصام مفتش بإدارة التزييف والتزوير بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة إلي ان المتهمة اشتركت مع آخر مجهول في اصطناع بلاغ الولادة الصادر من مركز التوفيق للنساء والتوليد دون به ولادتها لطفل ذكر بيوم ۲۰۱۸/۵/۱٤ وعقب ذلك توجهت إلي مكتب صحة أبو المنجا وقدمت الإخطار إلي الموظف المختص وكذا باقي الأوراق المطلوبة لقيد وإثبات ميلاد طفل باسم جود سالم بن عبد القادر ونسبته زوراً إلي طليقها الشاهد الأول، وقامت بتوكيل أحد المحاميين المجهولين لرفع دعاوي نفقة ضد زوجها مستعملة المحرر المزور - شهادة الميلاد - وتحصلت علي مبالغ مالية تقارب المئتان وخمسون ألف جنيه مصري علي مدار خمس سنوات، وعزي قصدها من ارتكاب الواقعة تزوير محررات رسمية واستعمالها الاستيلاء على أموال طليقها الشاهد الأول.

وقرر الرائد أيمن سكوري معاون مباحث بولاق الدكرور بحضور المتهمة إلي ديوان القسم مبلغة بفقد نجلها الطفل جود سالم بن عبد القادر حال تواجدها بدائرة القسم فانتقل رفقتها إلى المكان الذي أبلغت به وبفحص الواقعة تبين عدم صحة أقوالها وبمناقشتها قررت بأنها عقب طلاقها من الشاهد الأول قامت بالتحصل علي بلاغ الولادة الصادر من مركز التوفيق للنساء والتوليد باسم طفل جود واستخدمته بتسجيل ذلك المولود واستخراج شهادة ميلاد قامت باستخدامها لرفع دعاوي قضائية علي طليقها مطالبة بنفقة بعد إيهامه بواقعة ولادتها لطفل نسبته إليه، وأضاف انها قامت بتقديم شهادة ميلاد ورقية الصادرة من مكتب صحة أبو المنجا وتحمل بيانات الطفل جود سالم بن عبد القادر فقام بضبطها.

وثبت بتقارير الطب الشرعي - الإدارة العامة لشئون التزييف والتزوير ان المتهمة هي المحررة لتوقيعها الثابت بخانة توقيع المبلغ بنهاية ورقة التبليغ عن ولادة المؤرخ في ٢٠١٨/٥/١٦ وانه لا يوجد من الشواهد الفنية ما يشير إلي انها حررت هذا التوقيع تحت تأثير إكراه، بجانب ان الطبيب عبد الحميد مدبولي لم يحرر عبارات صلب بلاغ الولادة المنسوب صدوره من مستوصف مسجد التوفيق الجمعية الخيرية الإسلامية للتنمية الاجتماعية بالشرقاوية الجديدة وانما الكاتب لهذه العبارات شخص آخر غيره وان بصمة خاتم شعار الجمهورية المنسوبة للمركز الصحي الحضري بأبو المنجا وبصمة الخاتم الكودي المقترن به الثابتتين بشهادة الميلاد المؤرخة في ۲۰۱۸/۵/۱٦ هما بصمتان صحيحتان مأخوذتان من ذات القالبين المأخوذة منهما بصمات المضاهاة.

وثبت بتقارير بفحص عموم جسد المتهمة لم يتبين العلامات الدالة على تكرار الحمل أو العلامات الدالة علي سبق الولادة لها، واعترفت المتهمة ضمنيا بارتكابها الجريمة.

تم نسخ الرابط