الإثنين 17 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

شحاتة لـ نظيره القطري: مصر جاهزة بالعمالة الماهرة في كافة التخصصات

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أكد حسن شحاتة وزير العمل اليوم الأربعاء على جاهزية العِمالة المصرية الماهرة والمُدربة،في كافة التخصصات ،بحسب احتياجات سوق العمل القطري ،مُستشهدًا بجهود وزارة العمل في مجال التدريب المهني ،وتأهيل وتنمية مهارات الشباب لسوق العمل الداخلي والخارجي، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية .

جاء ذلك خلال لقاء الوزير حسن شحاتة،اليوم،مع نظيره القطري د.على بن صميخ المري، على هامش مُشاركتهما في مؤتمر إطلاق "الحوار الأفريقي- الخليجي بشأن العِمالة الوافدة وتنقل الأيدي العاملة"، المُنعقد اليوم في العاصمة القطرية ،الدوحة ،بُمشاركة عددِ من وزراء العمل العرب والأفارقة،وممثلون عن المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الإجتماعية بدول مجلس التعاون الخليج،ومنظمات "العمل الدولية " و"الهجرة الدولية"،و"المفوضية الأفريقية "،والمجتمع المدني، وخبراء ،وأكاديميون،من 33 دولة، تشمل بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية،والأردن ولبنان، و25 دولة إفريقية.

وبحث "شحاتة" و"المري" مجموعة من الملفات المُشتركة التي تخص مجال العمل ،وبعض التحديات التي تواجه العمالة المصرية في قطر..وأشاد الجانبان بعمق العلاقات المصرية القطرية،على كافة المُستويات،والتي تعكس حرص الدولتين على بحث القضايا ،والملفات المُشتركة، في إطار تضافر الجهود العربية في مواجهة التحديات.

وبحسب بيان صحفي جرى خلال الاجتماع مناقشة أوجه التعاون المشترك في مجالات قطاع العمل، وسبل تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول أهمية "حوار الدوحة"،ودوره في دعم جهود التعاون الإقليمي والشراكات الرامية لتحسين استقدام العمالة.

و أعلن الوزيران عن تطلعهما بأن يُثمر "حوار الدوحة" ،إلى المزيد من تعزيز العُمل المشترك بين "الوزارتين" لخدمة قضايا العمل والعمال.

كما أشاد الجانبان بُمخرجات اجتماع "اللجنة المصرية - القطرية العُليا" المُنعقدة في مارس 2024،والتي أثمرت عن نتائج ايجابية تُسهم في دفع أواصر التعاون بين البلدين خلال المرحلة الحالية،خاصة في مجال العمل،وأهمية تفعيل كافة البروتوكولات والإتفاقيات ومُذكرات التفاهم المُوقعة بين البلدين بشأن ملف العمل،وتنقل الأيدي العاملة المُدربة..حيث أوضح المسؤول القطري حرصه على تعزيز التعاون مع وزارة العمل المصرية ،مؤكدًا عُمق العلاقات المصرية –القطرية،مستشهدًا بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية نهاية عام 2022، للدوحة،وقال أنها كانت زيارة بالغة الأهمية وحققت نجاحًا كبيرًا على كافة الأصعدة.

حضر اللقاء عمرو الشربيني سفير جمهورية مصر العربية في الدوحة،ورشا زهير ،وزير مفوض بالسفارة المصرية ،وسها شهدي شلبي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالدوحة ،ود. إبراهيم سامي مدير مكتب وزير العمل.

تم نسخ الرابط