السبت 15 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

ومتابعة مسار العلاقات الثنائية

وزير الخارجية يتوجه إلى إسبانيا للتشاور حول مستجدات القضية الفلسطينية

وزير الخارجية
وزير الخارجية

توجه سامح شكري وزير الخارجية توجه صباح اليوم إلى العاصمة الإسبانية" مدريد"، وذلك في زيارة تستهدف متابعة التشاور الوثيق بين البلدين حول مستجدات القضية الفلسطينية ولا سيما تطورات الحرب في غزة ومسار تعزيز الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية المستقلة، فضلاً عن التباحث حول كافة أوجه العلاقات الثنائية المتميزة والمتنامية بين البلدين الصديقين.

وأضاف صرَّح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأن الزيارة سوف تتضمن عقد مشاورات سياسية موسعة بين البلدين برئاسة وزير الخارجية سامح شكري، ووزير خارجية إسبانيا " خوسيه مانويل ألباريس"، فضلاً عن لقاء وزير الخارجية مع السيد " بيدرو سانشيز" رئيس حكومة مملكة إسبانيا للتشاور عن كثب حول الدور الذي يمكن أن تضطلع به إسبانيا لدعم جهود وقف الحرب على قطاع غزة واستعادة مسار التسوية السياسية للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، إستناداً إلى مواقف إسبانيا الداعمة للقضية الفلسطينية تاريخياً، وأخرها الخطوة الهامة التي اتخذتها مؤخراً بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وأشار المتحدث باسم الخارجية، إلى أن لقاءات وزير الخارجية سوف تتناول متابعة التقدم المحرز في عدد من مجالات التعاون ذات الأولوية للبلدين، لاسيما التعاون الاقتصادي وجذب الاستثمارات الإسبانية إلى مصر. 

كما ستتطرق إلى تنسيق الجهود في مواجهة التحديات المشتركة في منطقة المتوسط، وخاصة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

تم نسخ الرابط