الإثنين 17 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

خلال الاحتفال باليوم العالمي للإفطار بالسفارة التركية

بالصور..سفير تركيا بالقاهرة: الزيتون المصرى بالعريش من أجود الأنواع

السفير التركى خلال
السفير التركى خلال الاحتفال باليوم العالمي للافطار

سفير تركيا بالقاهرة: الإفطار لا غنى عنه في ثقافة الطعام التركية ومصر وتركيا تعملان معاً لخدمة القضية والشعب الفلسطيني

فى جو من السعادة والألفة، استضاف السفير التركي بالقاهرة صالح موطلو شن ، بمقر إقامته  لفيف من الصحفيين والإعلاميين المصريين، للاحتفال بيوم الافطار العالمى  والذى يحتفل به عالميا فى الثانى من يونيو من كل عام ، وتقديسا للإفطار بإعتباره من أهم رموز ثقافة الطعام التركية،واضاف السفير أنه قرر استغلال تلك الفرصة لتعزيز العلاقات بين الجانبين المصرى والتركى اللذين تجمعهما العديد من القواسم المشتركة.
وأوضح  قائلا، يعتبر الإفطار في الثقافة التركية، وجبة رئيسية. لهذا السبب، تولي تركيا أهمية لتعزيز ثقافة وتقاليد ‏الإفطار التركي‎.يؤكد جميع خبراء الصحة على أهمية بدء اليوم بوجبة إفطار قوية وصحية‎.‎


   السفير :سعدت كثير بالزيتون المصرى الموجود بالعريش 
نحن الأتراك وخاصة أنا، نشأنا على الزيتون وزيت الزيتون فهو علاج سحري لحياة صحية وطويلة. زيت الزيتون هو مكون ‏الذي لا غنى عنه في وجبة الإفطار لدينا، خلال إحدى زياراتي إلى العريش، اكتشفت زيت زيتون العريش البكر الممتاز والمعصور على البارد والطبيعي والأصلي ‏واشتريت عشرات الزجاجات. ألآن كل صباح ابدأ فطوري على معدة فارغة بخلط ليمون البحيرة مع زيت زيتون العريش ‏وأشربه، فهو من أجود الأنواع  ينصح الأطباء من أجل الصحة النفسية والجسدية بالاستيقاظ مبكراً و قبل البدء بيوم مرهق ومزدحم بتناول وجبة ‏إفطار غنية بالفيتامينات والمعادن والبروتين قدر الإمكان. ‏
           مكونات الافطار التركى 
وأشار بأن من  أهم ما يميز وجبة الإفطار التركية أنها غنية ومتنوعة.كما أن الإفطار التركي يشمل منتجات عديدة مثل اللحوم والسجق ‏والبسطرمة. وهذا أكثر شيوعًا في إنجلترا ودول الشمال‎، بالإضافة إلى ذلك، وتوجد  عناصر اخرى مثل المربى والعسل والزيتون والزبد، تمامًا مثل القارة الأوروبية‎،ومع ذلك، يتميز الإفطار التركي بالمعجنات والزبادي وبالخضراوات والأهم من ذلك الزيتون،  وهو لا غنى عنه على مائدة ‏الإفطار‎. ‎‏ وبطبيعة الحال، يجب أن نضيف السميط وفطيرة الجبن‎. ‎
     
   السفير : نهنئ إسبانيا والنرويج وأيرلندا على موقفهم الكريم والقوي والمشرف لصالح العدالة والحقيقة‎.‎

ثم تطرق السفير إلى الأوضاع المأساوية فى غزة، لأن الغذاء من  الاحتياجات الأساسية للإنسان، وهو  حقًا أساسيًا من حقوق الإنسان‎، لذا فيعتبر معبر رفح الحدودي المصرى مع غزة هو شريان الحياة للغزاويين ، لدخول المساعدات الإنسانية 
ثم تقدم  بالتهنئة لاسبانيا والنرويج وأيرلندا على موقفهم الكريم والقوي والمشرف لصالح العدالة والحقيقة‎ لصالح القضية الفلسطينية


مصر وتركيا تخدمانا الشعب الفلسطيني 
وأوضح السفير بأن مصر استقبلت حوالي 100 ألف أخ وأخت فلسطينية بعد السابع من أكتوبر، وتعمل على قدم وساق لتوفير كافة الخدمات لهم ،ونحن كأشقاء تعمل تركيا على تقديم المساعدات ،حيث ستستضيف السفارة 500 عائلة ‏فلسطينية من غزة في ثاني أيام العيد وستوزع لحوم الأضاحي والهدايا، بالإضافة لقديم منح دراسية للشباب والأطفال والطلاب الفلسطينيين في مصر من خلال منظمات ‏المجتمع المدني.

 

 

 

تم نسخ الرابط