الثلاثاء 25 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

لربط شارع السادات بالطريق الساحلى الدولى عند التقاطع مع شارع مصطفى كامل

وزير الإسكان ومحافظ الإسكندرية يتفقدان مشروع إنشاء كوبرى على مستويين

خلف الحدث

الجزار: المشروع يهدف لاستيعاب أحجام المرور المضافة على الشارع فى الاتجاهين.. وتقليل أزمنة الرحلات بين الطريق الزراعي والطريق الدولي الساحلي

تابع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، جولتهما التفقدية بمشروعات الطرق التى ينفذها الجهاز المركزى للتعمير بمحافظة الإسكندرية، من خلال جهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط، حيث تفقدا مشروع إنشاء كوبرى على مستويين لربط شارع السادات (45) بالطريق الساحلى الدولى عند التقاطع مع شارع مصطفى كامل، ويرافقهما اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، واللواء مختار حسين، رئيس جهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط.

وأوضح وزير الإسكان، أنه يتم تنفيذ هذا المشروع في إطار مخطط تطوير منطقة شرق الإسكندرية، ونظراً لكون شارع السادات (45) هو أحد أهم المحاور المرورية بالإسكندرية، ويربطها بالطريق الدولى الساحلى والطريق الزراعى عند التقاطع مع شارع مصطفى كامل ومحور المحمودية، ويعتبر المدخل الرئيسى لشرق الإسكندرية وطريق الكورنيش، ويبلغ طول الكوبري حوالي 2.6 كم، وبه 3 حارات مرورية بكل اتجاه (مستوى)، ويربط المستوى الأول بين شارع السادات في اتجاه الطريق الدولي الساحلي، والمستوى العلوي يربط من الطريق الدولي الساحلي إلى شارع السادات مع الربط في اتجاه ميدان الساعة.

وأشار الوزير، إلى أن المشروع يهدف لاستيعاب أحجام المرور المضافة على الشارع فى الاتجاهين، وتقليل أزمنة الرحلات بين الطريق الزراعي والطريق الدولي الساحلي جنوب الإسكندرية وشرق وغرب، ويعظم المشروع الاستفادة من نفق وكبارى السادات للسيارات والمشاة بمنطقة تقاطع شارع محمد أنور السادات مع طريق الكورنيش، والتى نفذها جهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط، وتم افتتاحها رئاسياً في شهر يونيو 2023.

وذكر اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن جهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط، قام بتنفيذ أعمال تطوير المنطقة المقابلة والمحيطة بالمتحف اليونانى الرومانى، وإنشاء مبنى جراج للمحافظة، وأعمال تنسيق الموقع أعلى الجراج، ورفع كفاءة واجهات العمارات بالمحيط العمرانى المباشر للمتحف، شاملة أعمال الإضاءة لها بالتزامن مع أعمال تطوير المتحف اليوناني الروماني والمنطقة المحيطة من خلال تجهيز الساحة المواجهة للمدخل الرئيسي للمتحف، ودهان واجهات العقارات المُطلة عليها، ورفع كفاءة الميادين والطرق المحيطة، وبعض أعمال التشجير والإضاءة وتنسيق الموقع العام لتهيئة الموقع لاستقبال الزوار، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال ترميم لمختلف العمارات والمباني المطلة على المتحف، وكذا تنفيذ إضاءات لتلك المباني بحيث تكون على غرار ما تم تنفيذه من إضاءة للمباني المطلة على ميدان التحرير بالقاهرة، وتم افتتاح الأعمال بعد انتهاء التطوير في سبتمبر 2023 خلال افتتاح المتحف اليوناني الروماني بعد تطويره.

 

تم نسخ الرابط