الثلاثاء 25 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

بعد زيارة الرئيس السيسي

ضياء رشوان لوفد صحفي صيني: طفرة مرتقبة في العلاقات المصرية الصينية

خلف الحدث

أكد الكاتب الصحفي ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات أن العلاقات المصرية الصينية قد شهدت تطورات إيجابية في كافة المجالات خلال السنوات العشر الماضية بفضل الثقة المتبادلة وعلاقة الصداقة القوية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الصيني شن جين بنج، مشيراً إلى أن زيارة الرئيس السيسي إلى الصين الأسبوع الماضي دشنت صفحة جديدة أكثر قوة وعمقاً في العلاقات بين مصر والصين.

وأوضح أنه سوف تكون للزيارة نتائج ايجابية عديدة خاصة في مجال الاستثمارات والتجارة والتعاون في مجال التصنيع، وكذلك في تعزيز التنسيق السياسي والعمل المشترك من أجل ارساء السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية بالنظر إلى الدور الاقليمي والعالمي لكل من البلدين، فضلاً عما يجمعهما من قيم وأهداف مشتركة تشمل التعاون البناء وتبادل المنافع والتعاون من أجل التنسيق والتقدم لكل الشعوب.

وذكرت الهيئة العامة للاستعلامات في بيان اليوم / الأحد/ أن ذلك جاء خلال اللقاء الذي عقده ضياء رشوان أمس مع وفد "جمعية صحفيي عموم الصين" برئاسة "وو شو" الأمين العام التنفيذي للجمعية، حيث يقوم الوفد بزيارة لمصر بدعوة من الهيئة العامة للاستعلامات، كما ضم الوفد عدداً من الصحفيين من أبرز الصحف ووسائل الإعلام الصينية.

وأضاف رئيس هيئة الاستعلامات أن العلاقات المصرية الصينية علاقات وثيقة تعود لعشرات السنين حيث مضى حتى الآن 68 عاماً على اعتراف مصر بجمهورية الصين الشعبية عام 1956 كأول دولة عربية تعترف بها، إضافة إلى مرور 20 عاماً على إنشاء المنتدى العربي - الصيني الذي شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في دورته الأخيرة في الصين، فضلاً عن مرور عشر سنوات على اتفاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مصر والصين والذي يعد بمثابة الإطار الأوسع للتعاون المتعاظم بين البلدين سياسياً واقتصادياً وثقافياً.

العلاقة بين الشعبين المصري والصيني

وأشارإلى أهمية دور الإعلام في تعزيز العلاقات بين الشعبين المصري والصيني وبناء صورة إيجابية لكل من الدولتين، مؤكداً حرص الهيئة على القيام بدورها في هذا المجال.. وقدم رشوان عرضاً للوفد الصيني عن دور الهيئة على الصعيدين الداخلي والخارجي وكذلك جهودها في تنظيم عمل المراسلين الأجانب المعتمدين في مصر، والمواقع الإلكترونية التي تبثها بمختلف اللغات والموجهة إلى كل مناطق العالم ومن بينها اللغة الصينية.

من جانبها أكدت "وو شو" الأمين العام التنفيذي لجمعية الصحفيين الصينية، تقدير الصين لجهود مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل التنمية الشاملة في مصر والعمل على ارساء السلام والاستقرار والتعاون في منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية، مشيراً إلى أن هناك تقديراً صينياً عميقاً لمكانة ودور مصر المحوري في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأشارت رئيسة الوفد الصيني إلى دعم جمهورية الصين الشعبية لجهود مصر من أجل التنمية والبناء خاصة في مجال البنية التحتية والتصنيع، مثمنة ما تحقق من إنجازات في هذه المجالات في أنحاء مصر، حيث كانت الصين شريكاً في إنجاز العديد من المشروعات الكبرى والمناطق الصناعية، وما زالت هناك الكثير من الفرص الاستثمارية للعمل المشترك في مجالات عديدة.

وأشادت المسئولة الصينية بما شاهده الوفد من منجزات حديثة في مجال البنية التحتية في المواقع التي قاموا بزيارتها في العين السخنة ومدينة العاشر من رمضان إضافة إلى العاصمة الإدارية الجديدة التي وصفتها رئيس الوفد الصيني بأنها إنجاز عملاق يفتح آفاقاً واسعة للنمو الاقتصادي في مصر.

وقد تم خلال اللقاء تجديد العمل باتفاقية التعاون في المجال الاعلامي بين الهيئة العامة للاستعلامات وجمعية صحفيي عموم الصين التي تضم في عضويتها أكثر من 200 ألف صحفي، حيث تنص الاتفاقية التي يمتد العمل بها لمدة 5 سنوات أخرى (2024-2029) على تعزيز التعاون الإعلامي من أجل توطيد الصداقة بين الشعبين المصري والصيني وذلك من خلال إتاحة المواد الإعلامية عن كل من البلدين والتعاون في عقد الندوات والبرامج التدريبية وتبادل الزيارات وتقديم التسهيلات للوفود الصحفية والإعلامية الزائرة من كل من البلدين للآخر.

تم نسخ الرابط