الإثنين 17 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

وزيرة الهجرة تعقد لقاء ًمع مستثمر مصري بفنلندا وتستمع لمقترحاته الاستثمارية

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، في إطار استراتيجية وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، للتواصل المستدام والفاعل مع جميع الجاليات والمواطنين المصريين في مختلف دول العالم، لقاء مع  كريم علي، رجل الأعمال المصري بدولة فنلندا والمدير الإقليمي لشمال إفريقيا والشرق الأوسط لمنظمة Finnish Water Forum، المسؤولة عن التعاون الدولي في مجال المياه بفنلندا، وشركة GMM Honkajoki Finland لإعادة تدوير المخلفات الحيوانية وذلك عبر «الفيديوكونفرانس»، لمناقشة أفكاره ومقترحات مشروعاته الاستثمارية.

وفي بداية اللقاء، رحبت وزيرة الهجرة، بالمدير الإقليمي لشمال إفريقيا والشرق الأوسط لمنظمة Finnish Water Forum، مشددة على حرصها على الاستماع إلى أفكار ومقترحات النماذج المصرية الشابة من المستثمرين والاستفادة منها في خدمة أهداف الدولة التنموية التي تصبو إليها.

واستمعت وزيرة الهجرة، من كريم علي، إلى شرح وافٍ عن المشروعات التي يدرس إمكانية الاستثمار فيها، ومنها المياه والجلود وإعادة تدوير مخلفات الحيوانات والمجازر والدواجن، كذلك استعداده للتواصل مع الوزارات المعنية والشركاء الوطنيين والدخول كشريك باستثمارات تقدر بالملايين من اليوروهات، مشيرا إلى تعاونه مع وزارة الموارد المائية والري، بشأن تدريب الموظفين وإعداد الكوادر والاستثمار في مجالات المياه.

وأشار كريم علي، إلى أنه يعتمد في مجاله الاستثماري، على الشركات والخبرات التكنولوجية الفنلندية، مبينا أن شركته تمثل الخبير في المنطقة الأوروبية لمثل هذه المجالات بالإضافة إلى تواجده الاستثماري بمنطقة الخليج، كما لديه العديد من الاستثمارات الخاصة به، بالإضافة إلى استعراضه لمشروعات استثمارية للاستفادة واستغلال إمكانات مدينة الروبيكي، لتدوير مخلفات مصانع الجلود لتصنيع الأسمدة، وتحقيق المنافع الزراعية الناتجة عن استخدام الأسمدة المنتجة من إعادة التدوير، واستخدامها في انتاج الوقود العضوي، وأيضا معالجتها لاستخدامها كبروتين حيوانى يستخدم في انتاج الأعلاف الحيوانية، فضلا عن الاستفادة من مخلفات مزارع الدواجن لما اتضح لها من فوائد حال إعادة تدويرها واستغلالها بالشكل بالأمثل وتحقيق المنفعة للدولة والمواطن، مؤكدا أنه حال الاستخدام الصحيح والتعامل مع هذه المخلفات الناتجة من لحوم الأضاحي أو المجازر أو الدواجن، من الممكن أن يصبح ناتج هذا المشروع قيمة مضافة تزيد من أهمية هذه الصناعة وانتشارها، والبدء في عمليات التصدير لأوروبا وإفريقيا والدول الأخرى، لافتا إلى أنه يعد من أفضل المشاريع، لتحقيق عوائد اقتصادية عالية.

ووجه كريم علي، الشكر إلى السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، على كافة الجهود التي تبذلها بشأن الجاليات المصرية في الخارج وتواصلها الدائم والمباشر مع أبناء مصر في مختلف دول العالم وحرصها على تلبية رغباتهم واحتياجاتهم، بالإضافة إلى جذب المستثمرين إلى مصر؛ مؤكدا أن الدولة المصرية تشهد نهضة تنموية كبيرة في مختلف المجالات في ظل امتلاك بنية تحتية قوية وإمكانات كبيرة وثروة بشرية هائلة.

هذا وقد، أعربت وزيرة الهجرة، عن ترحيبها ودعمها للمقترحات التي تم عرضها، موضحة أن خطط واستراتيجية الوزارة تقف وتساند كل ما يدعم ويحقق مستهدفات ورؤية الدولة المصرية بشتى المجالات، وأن كل مقترحات جموع المصريين بالخارج تلقى اهتماما كبيرا ويتم التعامل معها بجدية، والعمل على تنفيذ كل ما يمكن تنفيذه، مثمنة مختلف المقترحات التي يتم عرضها.

ونوهت السفيرة سها جندي، بأن وزارة الهجرة، تمثل داعما رئيسيا لكل المصريين بالخارج، والعمل على التعاون مع مختلف وزارات ومؤسسات الدولة، مشددة على أهمية دور أبناء مصر في الخارج كشركاء أساسيين في التنمية بجانب ما يضيفونه من خبرات متنوعة بما يثري ويدعم خطط الدولة المصرية في الجمهورية الجديدة.

وفي ختام اللقاء، أكدت وزيرة الهجرة، حرصها الشديد على دعم ما طرحه السيد كريم علي، مبينة أن الفترة المقبلة ستشهد تواصلا مع كافة الجهات المعنية لتذليل كافة أي تحديات أو عقبات تواجه المستثمر المصري، على أن تكون وزارة الهجرة، حلقة الوصل بينهم، من أجل إنجاز هذه المشروعات التي يمكن استفادة الدولة منها في ظل مسارات التنمية التي تخوضها على كافة الأصعدة، كذلك تم الاتفاق على التنسيق لعقد لقاءات قادمة من أجل الاطلاع على كافة المراحل التنفيذية الخاصة بالمشروعات الاستثمارية ومناقشة ما تم التوصل إليه.

تم نسخ الرابط