الأربعاء 19 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

وزيرة الهجرة تستقبل السفير الإيطالي لبحث التعاون في ملفات مشتركة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ميكيلي كواروني، سفير إيطاليا بالقاهرة، لبحث عدد من الملفات المشتركة، وتعزيز التعاون لصالح البلدين.

ومن ناحيتها، أكدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، أهمية التعاون بين مصر وإيطاليا، لتعزيز الهجرة الآمنة وجهود التدريب من أجل التوظيف، بجانب هدف مواجهة تحديات الهجرة من خلال التعاون البناء، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على إقامة المركز المصري الإيطالي للوظائف والهجرة، والذي يجرى العمل على تدشينه في القاهرة، مؤكدة حرصها على ارتياد السبل كافة، التي تساعد الشباب المصري على الالتحاق بالتدريب المهني المتميز، ثم العثور فيما بعد على فرص العمل الآمنة في مختلف الأسواق الجاذبة للعمالة، وبشكل خاص دول الاتحاد الأوروبي، في ظل تعاظم الاحتياج إلى الأيدي العاملة المدربة.

كما ثمنت وزيرة الهجرة جهود الجانب الإيطالي في العمل على إتاحة مراكز متميزة لتدريب العمالة المصرية في مصر قبل السفر إلى الخارج، ومن بينها مدارس الدونبوسكو بالفيوم، مشيرة إلى أنها لمست تعاونا وترحيبا كبيرا أثناء زيارتها إلى إيطاليا، ولقائها السيد وزير الداخلية الإيطالي والمعني أيضا بملف الهجرة، مضيفة أن البلدين تجمعهما علاقات تاريخية راسخة، حيث إن هناك قواسم مشتركة بين البلدين كما تضم القاهرة عددا من المعالم ذات الطابع المعماري الإيطالي المتميز، والتي شيدها أبناء الجالية الإيطالية في مصر.

وتابعت وزيرة الهجرة أننا نطمح إلى تبادل المنافع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لمصر وإيطاليا، والتي تترأس مجموعة السبع الصناعية في دورتها الحالية، والعمل على مواجهة التحديات العالمية الأكثر إلحاحًا، مثل تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي والتي تؤثر بدورها في حركة الهجرة حول العالم.

ومن ناحيته، قال السفير الإيطالي بالقاهرة إن الشراكة الاستراتيجية الشاملة والجديدة بين مصر والاتحاد الأوروبي شراكة استراتيجية، لها أوجه متعددة تتضمن تعزيز العلاقات السياسية ودعم الاستقرار الاقتصادي في مصر والتجارة والاستثمارات، وتلبية احتياجات الطاقة، وإدارة الهجرة، وتطوير رأس المال البشري، مؤكدا أن مصر تلعب دورا مهما كشريك رئيسي في إدارة تدفقات الهجرة؛ بما يتماشى مع الهدفين المزدوجين لروما، وهما: مكافحة الهجرة غير الشرعية، وتعزيز مسارات الهجرة القانونية.

وأضاف السفير الإيطالي لدى مصر، أنه يعمل على مقترح المركز المصري الإيطالي، مؤكدا أن هذا المقترح سيسهم كثيرا في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكدا ترحيبه بالاتفاق على كل ما يسهم في الانتهاء من تدشين المركز المصري الإيطالي، في أقرب فرصة، وتوفير احتياجاته، كافة.

وأشار كواروني إلى أن هناك آفاقا للتعاون في مجالات عدة، تشمل الزراعة المستدامة والدعم المالي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والاستثمارات في البنية التحتية في مجال النقل والتعاون في المجال الصناعي والتدريب المهني في مجال الضيافة والسياحة، مثمنا جهود الجالية المصرية في إيطاليا ودورها في بناء المجتمع.

وفي ختام اللقاء، أكدت وزيرة الهجرة أننا نبني للمستقبل، ونحرص على توظيف طاقاتنا فيما يخدم مجتمعاتنا، منطلقين من ثوابت تاريخية راسخة وعلاقات استراتيجية متينة، لتوفير حياة كريمة للأجيال المقبلة.

تم نسخ الرابط