الثلاثاء 25 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

هيئة الرقابة الصحية: رؤية الدولة في الإصلاح الصحي محورها الأساسي هو تحقيق الجودة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أكد الدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أن رحلة الهيئة في اصدار وتطوير معايير الجودة وتأهيل المنشآت الصحية لتطبيقها تضمنت الوقوف عند محطات هامة لها انعكاساتها على ضبط المنظومة الصحية ككل من خلال ضمان استدامة نظم الجودة داخل المنشآت الصحية سواء في طريقها للحصول على الاعتماد أو بعد الاعتماد كخطوات عملية على طريق التميز، مشيرا إلى أن الرؤية المتكاملة للرئيس عبد الفتاح السيسي في الإصلاح الصحي محورها الأساسي هو تحقيق جودة الحياة للمواطن المصري، وأكد أهمية الدور الذي تلعبه كل من الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، وهيئة الدواء المصرية، في تحقيق جودة واستدامة منظومة التأمين الصحي الشامل إلى جانب هيئات المنظومة للمضي بخطى راسخة في طريق الإصلاح الصحي وتحقيق مستهدفات رؤية مصر 2030.

جاء ذلك في إطار الفعاليات والأنشطة المقامة بجناح الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية بالمعرض الطبي الأفريقي، استقبل الدكتور أحمد طه، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية عددا من القيادات البارزة بمنظومة الصحة المصرية على رأسها: الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، والدكتور علي الغمراوي، رئيس هيئة الدواء المصرية، والدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، ونخبة من قيادات المستشفيات الجامعية.

وأضاف طه أن الهيئة تعمل حاليا على إصدار 5 إصدارات جديدة من المعايير وهي: معايير الرعاية الممتدة ودور النقاهة، معايير الاستشفاء الطبي، معايير المنشآت الصديقة للأم والطفل، معايير مراكز البحوث الإكلينيكية ولجان الأخلاقيات، والدليل القومي للتجهيزات الطبية للمستشفيات، مشيرا إلى أن الممارسات العملية لتطبيق الجودة أظهرت احتياجا لها في صناعة الصحة على المستوى القومي وهي تمثل مجالا كبيرا لتبادل الخبرات على مستوى افريقيا.

وثمَّن د. محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، المشاركة المتميزة للهيئة في النسخة الثالثة من مؤتمر صحة افريقيا وأشاد بجهود الهيئة في تأهيل المنشآت الصحية لتطبيق معايير الجودة، مؤكدا أهمية معايير الجودة في الرعاية المركزة للمرضى وأشار إلى مبادرات الجودة بمستشفيات جامعة عين شمس وبحث الجانبان عددا من قضايا الجودة في المنظومة الصحية المصرية.

ومن جانبه، أشاد الدكتور علي الغمراوي، رئيس هيئة الدواء المصرية، بالمجهودات العظيمة الملموسة التي تقوم بها الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، ودورها في النهوض بالمنظومة الصحية، ودعم مسيرة تطوير المنظومة الدوائية بالمستشفيات.

وأكد رئيس هيئة الدواء على عمق العلاقات بين الهيئتين، والتعاون المثمر والبناء من أجل النهوض بالنظام الصحي المصري، والحفاظ على مكانته الإقليمية الرفيعة، وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيداً من التعاون المتبادل، وتبادل الخبرات في شتى مجالات العمل الصحي ذات الصحة المشتركة بين الهيئتين الرقابيتين.

في سياق متصل، عقد رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية عدد من الاجتماعات لبحث التعاون الأفريقي والعربي في مجال جودة الرعاية الصحية ونشر ثقافة اعتماد المنشآت الصحية وعلى رأسها معامل التحاليل الطبية، حيث استقبل د. احمد طه بجناح الهيئة رون جوسايس، رئيس منظمة التعاون الأفريقي للاعتماد AFRAC ، وبروفيسور مابل تشارلز ديفي، رئيس الاتحاد الأفريقي للكيمياء الإكلينيكية AFCC، وراجيف اراسموس، عضو مجلس إدارة الاتحاد الأفريقي للكيمياء الإكلينيكية AFCC، ، وادوين شومبا، مفوض الجمعية الافريقية للطب المعملي ASLM بنيجيريا، وم. محمود الطيب رئيس لجنة MRA بمنظمة التعاون الأفريقي، ود. أمنية صبري ممثل البنية التحتية للجودة الأفريقية PAQI ، والدكتورة رانيا الشرقاوي، مؤسسة برنامج التميز الأفريقي، وعميدة كلية العلوم الصحية بجامعة برج العرب التكنولوجية، والمهندس هاني الدسوقي، رئيس المجلس الوطني للاعتماد EGAC

بحث اللقاء منح شهادة تميز في بعض مجالات المعامل الطبية.

وأوضح د. احمد طه أنه لا يوجد تعارض بين حصول المعامل الطبية على اعتماد "جهار" واعتماد "ايجاك" وكذلك الحصول على شهادة الأيزو، وأن ذلك يساهم في تكامل الأبعاد المختلفة للجودة، مشيرا إلى أن هيئة الاعتماد والرقابة الصحية هي الجهة التي يحددها القانون رقم 2 لسنة 2018 لمنح الاعتماد في إطار التعاقد مع منظومة التأمين الصحي الشامل.

كما استقبل د. احمد طه بروفسور توفيق خوجة، أمين عام اتحاد المستشفيات العربية، ود.اسراء حميد عبد الشهيد، رئيسة جمعية الأبتسامة لتأهيل آطفال التوحد بالعراق ومصر وحرم الأمين المساعد لجامعة الدول العربية، ود.علي حميد الشيخ، المدير التنفيذي لمؤسسة وارث العراقية للصحة العامة، لبحث أوجه التعاون على المستوى العربي في تجربة ادماج المؤسسات غير الهادفه للربح في تقديم الخدمات الطبيه واتباع محددات جودة الخدمات واستراتيجيات الاستدامة الخضراء والسياحة العلاجية.

تم نسخ الرابط