الإثنين 17 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

انتخاب رئيس وزراء الكاميرون السابق رئيسا للدورة المقبلة للجمعية العامة

الرئيس المنتخب
الرئيس المنتخب

بالتزكية انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة، فيليمون يانغ رئيس وزراء الكاميرون السابق، ليكون رئيسا لدورتها التاسعة والسبعين التي تبدأ في سبتمبر/أيلول. وبعد انتخابه حذر يانغ مما وصفها بالقوى القوية التي تهدد تماسك البشرية ودعا إلى الحوار والعمل المشتركة لحل المشاكل المشتركة.

تحدث رئيس الجمعية العامة المنتخب أمام أعضائها قائلا: "إن عصرنا يتسم للأسف بالتفاوتات الصارخة، والأنانية، والتنافس على السلطة والمصالح المتنوعة إلى جانب قوى طاردة قوية تهدد تماسك البشرية وتضامنها. وتستمر التوترات الجيوسياسية والجيواستراتيجية في تأجيج انعدام الثقة بين الدول".

وأشار إلى تكثيف سباق التسلح الذي لا يمكن وقفه بما في ذلك في الفضاء، والزيادة الهائلة في الميزانيات العسكرية، والتهديد باستخدام الأسلحة النووية. ووصف تلك التطورات بأنها الحقائق المخيفة للعالم الذي نعيش فيه اليوم.

وذكر يانغ أن الجمعية العامة "هي المنتدى الأنسب الذي يُطلب فيه من الدول الأعضاء بكل تنوعها أن تعبر بحرية عن اهتماماتها ومقترحاتها وفرصها. وبالتالي فإنها أعلى جهة تمثيل للتداول حيث يمكن لجميع الدول أن تتناقش لا أن تتقاتل".

وشدد الرئيس المنتخب للجمعية العامة على ضرورة العمل معا بروح الوحدة- بغض النظر عن الاختلافات والتنوع- لتعزيز السلام وضمان عدم نشوب الحروب، ومنع الكوارث. ودعا إلى العمل من أجل التنمية المستدامة والرخاء المشترك والانسجام مع الطبيعة، وتوفير بيئة يمكن فيها ضمان استهلاك مواردها الوفيرة باعتدال وحكمة.

وبعد اجتماع الجمعية العامة، واتباعا للتقليد المعمول به تحدث الرئيس المنتخب مع الصحفيين خارج القاعة، وأكد قناعته بأن حل المشاكل ممكن من خلال الحوار والتوافق والتحدث معا والتطلع إلى المستقبل المشترك.

ومن المقرر أن تُفتتح الدورة التاسعة والسبعون للجمعية العامة يوم 10 أيلول/سبتمبر، وسيكون شعارها "الوحدة في التنوع". كما تبدأ أعمال المناقشة العامة رفيعة المستوى للهيئة في الرابع والعشرين من الشهر نفسه.

 

تم نسخ الرابط