الأربعاء 19 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

مناقشة تعزيز التعاون بين الإيسيسكو وجامعة ابن طفيل بالمملكة المغربية

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الدكتور محمد العربي كركب، رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة في المملكة المغربية، حيث ناقشا تعزيز التعاون بين المنظمة والجامعة في عدد من المجالات، في مقدمتها الذكاء الاصطناعي.

وخلال اللقاء، الذي تم اليوم  بمقر الإيسيسكو في الرباط، أكد الدكتور المالك حرص المنظمة على الانفتاح والتعاون مع الجامعات، إدراكا منها أن الجامعات ومراكز البحث هي أفضل حاضنات للابتكار والإبداع، موضحا أن الإيسيسكو تنفذ العديد من الأنشطة والمشاريع مع الجامعات، وتولي أهمية كبيرة لبرنامجها للكراسي العلمية، التي تم إنشاء عدد كبير منها في جامعات عريقة داخل العالم الإسلامي وخارجه، وكذلك تعمل المنظمة على تعزيز التعاون مع الجامعات وفيما بينها، من خلال اتحاد جامعات العالم الإسلامي.  

وثمن المدير العام للإيسيسكو التوصيات التي صدرت عن الندوة الدولية "الذكاء الاصطناعي وحقوق الإنسان: الفرص والتحديات"، التي شاركت الإيسيسكو والجامعة في تنظيمها مع المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان في المملكة المغربية، بالتعاون مع مجلس أوروبا، والمعهد الدنماركي لحقوق الإنسان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مشيرا إلى أن الإيسيسكو تعطي البعد القيمي والأخلاقي للذكاء الاصطناعي أهمية كبيرة، وهو ما يتجسد في إعدادها ميثاق الذكاء الاصطناعي في العالم الإسلامي.  

من جانبه أشاد الدكتور كركب بأدوار الإيسيسكو، وجهودها لدعم الجامعات والمساهمة في تطوير البحث العلمي، مؤكدا حرص جامعة ابن طفيل على تعزيز التعاون مع المنظمة في العديد من البرامج والمشاريع، سواء المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا، أو غيرها المرتبطة بمجالات العلوم التطبيقية والإنسانية.

حضر اللقاء الدكتور أحمد أجعون، عميد كلية العلوم القانونية والسياسية بجامعة ابن طفيل، والدكتور عمر حلي، مستشار المدير العام للإيسيسكو لاتحاد جامعات العالم الإسلامي، والسيد محمد الهادي السهيلي، مدير إدارة الشؤون القانونية والمعايير الدولية بالمنظمة.

تم نسخ الرابط