عاجل
الأحد 14 يوليو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

مسؤول إعلامي بغزة: مقتل 42 على الأقل في هجمات إسرائيلية

إسماعيل الثوابتة
إسماعيل الثوابتة مدير المكتب الإعلامي للحكومة

قال إسماعيل الثوابتة مدير المكتب الإعلامي للحكومة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن 42 شخصا على الأقل قتلوا في هجمات إسرائيلية على منطقتين في مدينة غزة بشمال القطاع الفلسطيني اليوم السبت.
 

وأضاف الثوابتة لرويترز أن هجوما إسرائيليا على منازل في مخيم الشاطئ، وهو أحد مخيمات اللاجئين الثمانية القائمة منذ وقت طويل في غزة، أدى إلى مقتل 24 شخصا. 

كما قُتل 18 فلسطينيا آخرون في قصف على منازل في حي التفاح.
 

وأصدر الجيش الإسرائيلي بيانا مقتضبا قال فيه "أغارت طائرات حربية قبل قليل على بنيتين عسكريتين لحماس في منطقة مدينة غزة".
 

وأضاف أنه سينشر المزيد من التفاصيل لاحقا.
ولم تعلق حماس على ما أعلنته إسرائيل بشأن قصف بنيتها التحتيةالعسكرية. وقالت في بيان إن الهجمات استهدفت السكان المدنيينوتوعدت بأن "الاحتلال وقادته النازيين سيدفعون ثمن انتهاكاتهم ضدشعبنا الفلسطيني".
 

وأظهرت لقطات حصلت عليها رويترز عشرات الفلسطينيين يهرعون للبحث عن القتلى والمصابين وسط المنازل المدمرة. 

وأظهرت اللقطات منازل مدمرة وجدرانا منهارة وحطاما وغبارا يملأ أحد الشوارع في مخيم الشاطئ للاجئين.
 

وتشن إسرائيل هجوما بريا وجويا على غزة بعد أن اقتحم مسلحون بقيادة حماس جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول،وهو ما أدى إلى مقتل نحو 1200 شخص واحتجاز أكثر من 250 رهينة، وفقا لإحصائيات إسرائيلية.
 

وتقول سلطات الصحة الفلسطينية إن الهجوم الإسرائيلي أدى إلى مقتل 37551 شخصا، منهم 101 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، فضلا عن تدمير قطاع غزة وتشريد جميع السكان تقريبا.
 

وبعد مرور أكثر من ثمانية أشهر على اندلاع الحرب، يتركز التقدم الإسرائيلي حاليا على آخر منطقتين لم يسيطر عليهما الجيش بعد، وهما رفح بالطرف الجنوبي لغزة والمنطقة المحيطة بدير البلح في وسط القطاع.
 

وقال سكان إن دبابات إسرائيلية توغلت أكثر في المناطق الغربية والشمالية لرفح في الأيام الماضية. وقصفت القوات الإسرائيلية اليوم السبت عدة مناطق من البر والجو، مما أجبر الكثيرمن العائلات التي تعيش في أماكن توصف بأنها مناطق إنسانية على المغادرة باتجاه الشمال.
 

وذكر الجيش الإسرائيلي أن قواته واصلت تنفيذ عمليات "دقيقة مبنية على معلومات استخباراتية" في رفح، مما أدى إلى مقتل عدد كبيرمن المسلحين الفلسطينيين وتفكيك بنى تحتية عسكرية.
 

وقالت وزارة الصحة في غزة أمس الجمعة إن 25 فلسطينيا علىالأقل قتلوا في منطقة مواصي بغرب رفح وأصيب 50 آخرون. وقالفلسطينيون إن دبابة أصابت خيمة تؤوي عائلات نازحة بقذيفة.
وأفاد الجيش بأن الواقعة قيد التحقيق. وأضاف "التحقيقالأولي الذي أُجري يشير إلى أنه لا يوجد ما يدل على أن جيش الدفاعالإسرائيلي نفذ ضربة في المنطقة الإنسانية في المواصي".

تم نسخ الرابط