عاجل
الأحد 14 يوليو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

وزير الزراعة يبحث مع نظيرته الروسية آفاق التعاون الزراعي المشترك بين البلدين

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري الرابع عشر لوزراء الزراعة لتجمع بريكس بالعاصمة الروسية موسكو مع اوكسانا لوت وزيرة الزراعة بروسيا الاتحادية وبحث معها آفاق التعاون المشترك بين البلدين.

وقدم القصير التهنئة إلى الوزيرة الروسية لتوليها حقيبة وزارة الزراعة بجمهورية روسيا الاتحادية في مايو الماضي متمنياً لها التوفيق متطلعا للتعاون معها لتعزيز التعاون المصري الروسي في قطاع الزراعة.

و اشار القصير إلى العلاقات المتميزة بين البلدين على مستوى القيادتين السياسيتين بين الرئيس عبد الفتاح السيسي و الرئيس الروسي بوتين والتوافق في الرؤي السياسية بالقضايا الإقليمية والدولية، الامر الذي ادي ترفيع العلاقات الى المستوى الاستراتيجي بين الدولتين.

كما أشار "القصير" أيضا إلى الدعم الذي قدمته روسيا من أجل انضمام مصر لتجمع البريكس.

وأضاف أن مصر وروسيا بينهما علاقات زراعية متميزة خاصة في مجال تبادل السلع الزراعية مشيرا الى تطلعه في زيادة حجم وكميات الصادرات الزراعية المصرية الى الجانب الروسي حيث ان المنتجات المصرية حاليا تتميز بجودتها وتنافسيتها عالميا في ضوء احتياج الجانب الروسي لاستيراد كميات كبيرة من السلع الزراعية من الخارج خاصة الموالح والخضر وخلافة.

وأكد وزير الزراعة على دعم مصر للمبادرة الروسية المتعلقة بانشاء تحالف لتجارة الحبوب.

و رحبت الوزيرة الروسية باللقاء مع "القصير" خاصة أن قطاع الزراعة هو قطاع هام بالنسبة للبلدين.

وأشارت الوزيرة إلى حجم التبادل الزراعي بين البلدين والذي وصل في عام 2023 إلى أكثر من 3 مليار دولار وانها تامل في زيادته ونموه بالاعوام القادمة.

وأشارت "اوكسانا" ايضا إلى أن ضمان الأمن الغذائي المصري لروسيا يعتبر اولوية، حيث اقترحت اهمية وضع خطة استيراديه سنوية من احتياجات الجانب المصري وذلك لضمان تامينه من الجانب الروسي.

ولفتت إلى أن روسيا سعيدة بانضمام مصر لدول تجمع البريكس وأن هذه الخطوة سوف تعزز من دور دول تجمع البريكس نظرا لموقعها الاستراتيجي.

أشارت إلى اهتمام روسيا بموضوع التبادل العلمي بين البلدين خاصة في مجالات الزراعة والمجال البيطري وان روسيا لديها استعداد لاستقبال الطلاب المصريين بالجامعات المصرية كما أن روسيا تدعم إيفاد الطلاب الروس الي مصر في اطار التعاون العلمي الزراعي وتعزيز تبادل الخبرات بين الجانبين.

أشارت أيضا الوزيرة بانها ستعمل على تعزيز وانسياب السلع الزراعية من روسيا خاصة القمح الى مصر دون اي تعطيل واضافت بانه يمكن دعم وجود الية لتسوية المعاملات المالية.

وفى نهاية الاجتماع أشار القصير إلى أهمية استمرار التعاون مع الجانب الروسي لضمان تسريع انسحاب شحنات القمح إلى مصر مستقبلا.

تم نسخ الرابط