الأحد 14 يوليو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

صندوق مصر السيادي: توقيع اتفاقية مع “سيرا للتعليم” لتأسيس 4 جامعات دولية في مصر

مراسم توقيع الاتفاقية
مراسم توقيع الاتفاقية

وقع صندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية اتفاقية مساهمين مع شركة الأهلي سيرا للخدمات التعليمية، وذلك في حضور كلاً من رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، والرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، أيمن سليمان، بهدف تأسيس شركة جديدة لتطوير أربعة نماذج لجامعات دولية جديدة في مصر، حيث تجمع بين مزيج فريد من فروع الجامعات الدولية والجامعات التكنولوجية.

 

وشهد توقيع الاتفاقية كلاً من وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة هالة السعيد، رئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية، والدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن شركة صندوق مصر لدعم وتطوير التعليم "ش.م.م"، بالإضافة إلى رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري هشام عكاشة، والدكتور حسن القلا رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للاستثمار.
 

وبحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري، اليوم الثلاثاء، فإنه بموجب الاتفاقية سيتم تأسيس الجامعات الجديدة بالتعاون مع عدة مؤسسات تعليمية عالمية في كندا وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

وفي هذا الإطار، أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي، على اهتمام الدولة بملف التعليم، والجهود المستمرة للنهوض بقطاع التعليم، مشيرة إلى أن محددات خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية 2024-2025 تتضمن زيادة تنافسية التعليم العالي، وذلك عن طريقوضع حزمة من حوافز الاستثمار المشجعة للقطاع الخاص، بالإضافة إلى زيادة الاهتمام بمشروعات تأهيل الجامعات الحكومية المصرية للحصول على الجودة وزيادة التنافسية الدولية، واستكمال التوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية لتغطية عدد أكبر من المحافظات بالشراكة مع القطاع الخاص.
 

مراسم توقيع الاتفاقية


وأشارت الدكتورة هالة السعيد، أن الدولة تستهدف  زيادة عدد الطلاب الوافدين، لزيادة صادرات خدمات التعليم، مؤكدة أن الخطة تستهدف أيضًا ربط مخرجات التعليم العالي بسوق العمل، من خلال التوسع في انشاء الجامعات التكنولوجية.

وقال الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن توقيع الاتفاقية يتماشى مع تحقيق مبدأ المرجعية الدولية والذي يعُد أحد مبادئ الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، موضحاً أن الوزارة تدعم عقد الشراكات الإقليمية والدولية مع كُبرى المؤسسات والجامعات الأجنبية المرموقة.
 

وأضاف وزير التعليم العالي أن الوزارة تعمل على تشجيع الاستثمار في التعليم العالي وتهيئة بيئة مُناسبة للاستثمار، وتوفير البنية التحتية اللازمة، ووضع السياسات والإجراءات التي تدعم الاستثمار، بالإضافة إلى وتوفير الحوافز المُناسبة للمُستثمرين، ودعم جهود تنوع مؤسسات التعليم الجامعي.
 

ومن جانبه أوضح رئيس مجلس إدارة شركة سيرا للتعليم، الدكتور حسن القلا، أن هذه الشراكة تعد أخد الإنجازات الهامة في مسيرة الشركة التي تهدف إلى تسهيل حصول الطلاب على أفضل الخدمات التعليمية في مصر، مشيراً إلى أن التعاون مع كبرى الجامعات الدولية المرموقة عبر تضافر الجهود والموارد والخبرات سوف يثمر عن إنشاء مؤسسات تعليمية تضاهي أفضل المعايير العالمية فضلًا عن تلبية الاحتياجات المتنوعة للطلاب والمجتمعات التي نعمل بها.

تم نسخ الرابط