الخميس 25 يوليو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

في حادث سيارة.. وفاة مستشارة الرئيس السوري لونا الشبل وسط ظروف غامضة

لونا الشبل، مستشارة
لونا الشبل، مستشارة الرئيس السوري

توفيت لونا الشبل مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، بعد تعرضها لحادث سيارة أدى إلى دخولها المستشفى لمدة أربعة أيام، حسبما أفاد بيان صادر عن مكتب الرئيس، اليوم الجمعة.


عملت الصحفية السابقة لونا الشبل مديرة لمكتب الأسد السياسي والإعلامي ومستشارة خاصة للرئيس. 

وفرضت عليها عقوبات أمريكية عام 2020، جنبا الى جنب مع خمسة مسؤولين عسكريين وحكوميين وماليين سوريين آخرين، ثم فرضت عليها بريطانيا لاحقا عقوبات أيضا.


وذكرت وكالة الأنباء السورية سانا، الثلاثاء الماضي، أن لونا تعرضت لحادث “أدى إلى انحراف السيارة التي كانت تستقلها عن الطريق، وتعرضها لعدة اصطدامات”، وادخلت العناية المركزة بمستشفى في دمشق بسبب ”إصابات خطيرة”، منها في الدماغ.


وأورد المرصد السوري لحقوق الإنسان، المعارض الذي يراقب الحرب، ومقره بريطانيا، حينها أن سيارة أخرى صدمت لونا وتم اعتقال سائقها، ولم تأت التصريحات الرسمية بشأن الحادث على ذكر سيارة أخرى.


اكتسبت لونا إلى شهرة كمذيعة بقناة الجزيرة، لكنها تركت الشبكة الإخبارية التي تتخذ من قطر مقرا لها عام 2011، بعد اندلاع الاحتجاجات السورية المناهضة للحكومة، والتي تحولت إلى حرب أهلية، بعد حملة القمع الوحشية التي شنتها حكومة الأسد على المتظاهرين. 


واتخذت قناة الجزيرة موقفا داعما للمعارضة السورية.


كانت لونا متزوجة في السابق من سامي كليب، وهو صحفي لبناني بارز وله قاعدة واسعة من المتابعين في الشرق الأوسط.


وقال مكتب الأسد في بيانه إن “الرئاسة تتقدم بخالص التعازي والمواساة لعائلتها وأحبائها”.

تم نسخ الرابط