الإثنين 22 يوليو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

هجوم مشتبه به في كشمير الهندية يؤدي إلى مقتل أربعة جنود هنود وإصابة ستة آخرين

شرطة هندية في كشمير
شرطة هندية في كشمير

قال مسؤولون إن متمردين مشتبه بهم يقاتلون ضد الحكم الهندي في منطقة كشمير المتنازع عليها نصبوا كمينا لمركبة عسكرية يوم الاثنين في جنوب المنطقة، مما أسفر عن مقتل أربعة جنود هنود وإصابة ستة.

حتي الان لم تعلن أي جماعة متمردة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم.

قال ضابط شرطة، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتحدث للصحفيين، إن الهجوم وقع في منطقة كاثوا في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير بينما كان الجيش في دورية روتينية.

قال الضابط إن تعزيزات من الشرطة والجيش هرعت إلى المنطقة، وتم فرض طوق أمني واسع النطاق، وتجري عملية بحث.

الهجمات هي الأحدث في موجة من أعمال العنف اندلعت يوم الأحد عندما قالت الشرطة إن اشتباكين مسلحين أسفرا عن مقتل جنديين من الجيش الهندي وستة متشددين مشتبه بهم في منطقة كولجام، في وقت سابق من اليوم، أطلق مسلحون النار على معسكر للجيش في منطقة راجوري، مما أدى إلى إصابة جندي.

منطقة كشمير في جبال الهيمالايا مقسمة بين الهند وباكستان منذ عام 1947، لكن كليهما مطمع في مجملها. وخاضت الجارتان المسلحتان نوويا ثلاث حروب بسبب كشمير.

تتهم الهند باكستان بتسليح وتدريب المتمردين لمحاربة قواتها من أجل السيطرة على كشمير، وهو ما تنفيه إسلام آباد.

تقاتل جماعات متمردة مختلفة منذ عام 1989 من أجل استقلال كشمير عن الهند أو تسعى إلى دمجها مع باكستان، وهو ما يدعمه معظم سكان كشمير المسلمين في القطاع الذي تسيطر عليه الهند.

قتل عشرات الآلاف من المدنيين والمتمردين والقوات الحكومية في الصراع.

نشرت الشرطة والجيش الهندي تعزيزاتها في الهند بينما تستمر في تصاعد النزاعات والمخاوف من تصعيد المواجهات في هذه المنطقة الحساسة من الهند.

تم نسخ الرابط