عاجل
الأحد 14 يوليو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

ضمن المبادرة الوطنية "كنوز الـ 27" وتحت شعار "هويتنا مصرية"

انطلاق ملتقى الوعي الأثري المصري: رحلة لاستكشاف كنوز مصر

ملتقي الوعي الأثري
ملتقي الوعي الأثري المصري

أطلقت وزارة الشباب والرياضة ملتقى الوعي الأثري المصري في نسخته الثانية، تحت شعار "هويتنا مصرية"، وذلك في إطار المبادرة الوطنية "كنوز الـ 27"، التي تنفذ من خلال الإدارة المركزية للتعليم المدني - الإدارة العامة للتعليم المدني وتأهيل الكوادر الشبابية بالتعاون مع الكيان الشبابي "اتحاد طلاب تحيا مصر".

من المقرر انعقاد النسخة الثانية من الملتقى في 13 يوليو الجاري بقاعة الندوات بمديرية الشباب والرياضة بمحافظة المنوفية، تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة.

حيث يهدف الملتقى إلى بناء وعي الشباب بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي العريق لمصر، والمواقع الأثرية والتراثية، وتعزيز الهوية الوطنية، ودعم رؤية مصر في بناء مجتمع متحضر يحافظ على تراثه وتاريخه، ويحقق أهداف التنمية المستدامة.

يشار إلى أن مبادرة "كنوز الـ 27" أطلقت في 18 يونيو عام 2022 بهدف تعريف المواطنين بكنوز وحضارة مصر التي تمتلك ثلثي آثار العالم وتضم كافة أنواع السياحة من شاطئية وثقافية وأثرية وعلاجية وغيرها، تم اختيار اسم "كنوز الـ 27" لأن كل محافظة تضم مجموعة هائلة من الآثار يجب تسليط الضوء عليها مع توجيه المواطنين إلى أماكنها وتوعيتهم بطرق التعامل معها والحفاظ عليها، فالأثر هو الشاهد الوحيد على العصر. قدمت المبادرة رحلات ترفيهية توعوية للشباب للتعرف على أهم معالم مصر الأثرية والطبيعية.

وصرح الباحث الأثري محمد أشرف، رئيس مبادرة "كنوز الـ 27" ومقرر الملتقى، لموقع "خلف الحدث"، بأن ملتقى الوعي الأثري المصري في نسخته الثانية يسهم بشكل كبير من خلال الجلسات الحوارية والتوعية الأثرية، ودور المواطن المصري في الحفاظ على آثار مصر القديمة.

يتم ذلك من خلال تحديد الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الوعي الأثري لدى بعض الأفراد، والإشارة إلى أهمية الاستعانة بكافة مؤسسات التنشئة الاجتماعية منذ الطفولة المبكرة، مع التركيز على دور الأسرة والمدرسة ووسائل الإعلام في تدعيم الهوية لدى الفرد وتعزيز الانتماء لمصر. ذلك يهدف إلى تقوية الرابطة بين الطفل والشاب وبلدهم، مما يولد حباً يشجع على المحافظة على كل ما هو مصري والدفاع عنه.

سنتناول أيضاً إلقاء الضوء على دور الجمعيات الأهلية التطوعية في نشر الوعي الأثري بين الأفراد، خصوصاً في المناطق الأثرية، والاستعانة بطلاب كليات الآثار وكليات السياحة وأقسام التاريخ بالجامعات المصرية لتوعية المواطنين بضرورة الحفاظ على الآثار عند زيارتها وتأمين سلامتها. يتم ذلك عن طريق تعاون فعال بين المبادرة وزيادة عدد سفراء المبادرة في جميع الكليات لنشر ثقافة الوعي الأثري.

ملتقي الوعي الأثري المصري
ملتقي الوعي الأثري المصري
مقرر الملتقي
مقرر الملتقي
تم نسخ الرابط