الخميس 25 يوليو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

إسرائيل توافق على أكبر عملية مصادرة لإراضي الضفة الغربية منذ 3 عقود

صورة توضيحية
صورة توضيحية

وافقت إسرائيل على أكبر عملية مصادرة أراضي في الضفة الغربية المحتلة منذ أكثر من ثلاثة عقود، من خلال خطط لبناء آلاف المنازل الاستيطانية الجديدة، وفقا لمنظمة السلام الآن، وهي مجموعة مراقبة إسرائيلية مناهضة للاستيطان، في أحدث خطوة تتخذها الحكومة الإسرائيلية بهدف تعزيز سيطرة إسرائيل على الضفة الغربية لعرقلة إنشاء دولة فلسطينية مستقلة.


توضح هذه الخريطة توسع المستوطنات والبؤر الاستيطانية منذ عام 1967 وحتى الآن.
 

نصف قرن من المستوطنات
 

احتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة في حرب 1967. 

ويطالب الفلسطينيون بهذه المناطق الثلاث لإقامة دولتهم المستقبلية. 

وعلى مدار 56 عاما، قامت إسرائيل ببناء أكثر من 100 مستوطنة منتشرة في جميع أنحاء الضفة الغربية. 

كما بنى المستوطنون عشرات البؤر الاستيطانية غير المرخصة والتي تتسامح معها الحكومة و تغض البصر عنها أو حتى تشجعها. وتمت شرعنه بعضها لاحقا.
 

تضاؤل احتمالات حل الدولتين
 

يعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية، ويقول الفلسطينيون إنها العائق الرئيسي أمام التوصل إلى اتفاق سلام دائم.
 

ولكن مع وجود أكثر من 500 ألف مستوطن إسرائيلي يعيشون في الضفة الغربية، سيكون من الصعب ــ بل يقول البعض إنه من المستحيل ــ تقسيم المنطقة في اطار حل الدولتين.

تم نسخ الرابط