السبت 25 مايو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

السيسي يشهد احتفال عيد العمال بمجمع "هايير مصر" الصناعي بالعاشر من رمضان

خلف الحدث

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي الاحتفال بعيد العمال الذي أقيم بمجمع "هايير مصر" الصناعي للأجهزة الكهربائية بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية ، حيث يفتتح عددا من المشروعات، حيث وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بصوت القارىء الشيخ أحمد تميم المراغي.

وجدد وزير العمل حسن شحاتة - في كلمته خلال احتفالية عيد العمال بمجمع هايير الصناعي في العاشر من رمضان - باسم عمال مصر العهد للرئيس عبد الفتاح السيسي بمواصلة العمل لاستكمال بناء الجمهورية الجديدة..مشددا على الاستمرار في تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بالارتقاء بقيم العمل في المجتمع وإعلاء قداسته.

وقال شحاتة إنه تم التنسيق مع شركات القطاع الخاص لتوفير احتياجاتهم من فرص العمل، وكذلك توفير فرص عمل عن طريق مكاتب التنسيق العمالي التابعة للوزارة في الخارج مما يساعد على زيادة معدلات التشغيل، مشيرا إلى أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي بدمج ذوي الهمم في سوق العمل ، تقوم الوزارة ومديرياتها بتنفيذ سياسة الحصر والتدريب والتشغيل لتوفير فرص عمل لائقة لهم.

وأعلن وزير العمل، إطلاق 8 وحدات تدريب مهني متنقلة جديدة في المحافظات لتنضم إلى 27 سبق إطلاقها تعمل في نطاق المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتدريب الشباب على المهن التي يحتاجها سوق العمل.

وأكد حرص وزارة العمل على تمكين المرأة اقتصاديا بتأهيلهن لسوق العمل وإقامة مشروعات صغيرة والتوعية بالحقوق والواجبات داخل مواقع العمل والإنتاج، إلى جانب تنفيذ خطط الانتهاء من إطلاق كافة الخدمات المقدمة للمواطنين إلكترونيا وبشكل كامل على بوابة مصر الرقمية ؛ في إطار خطة الدولة نحو التحول الرقمي وعالم التكنولوجيا تماشيا مع المتغيرات التي طرأت على سوق العمل المحلي والدولي.

وعقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي بعنوان "يحيا العمل" والذي سلط الضوء على سعي الدولة لتحقيق حياة أفضل لعمال مصر وحرصها أيضا على تعزيز علاقات العمل والالتزام بالمعايير الدولية، مشيرا إلى أنه خلال عام 2023 تم تغيير اسم وزارة القوى العاملة إلى وزارة العمل.

وأشار الفيلم إلى إطلاق وزارة العمل مشروع "مهني 2030" الذي يجسد العلاقة والتعاون بين القطاع الخاص ويهدف إلى تدريب مليون متدرب سنويا لتأهيليم وتنمية مهاراتهم مع احتياجات سوق العمل في الداخل والخارج، مشيرا إلى أن مايو الجاري يشهد الإعلان عن أول دفعة لمخرجات المشروع 100 ألف خريج.

وأكد الفيلم أن وزارة العمل تشارك بشكل كبير مع كافة مؤسسات الدولة في الحد من البطالة التي تراجعت من 13% عام 2014 إلى 6.9% عام 2024 بفضل المشروعات القومية العملاقة على كل شبر من أرض مصر، لافتا إلى أن ذوي الهمم كانوا على رأس أولويات الوزارة حيث نجحت في توفير ما يقرب من 14 ألف فرصة عمل منذ 2023 حتى اليوم، فضلا عن دور الوزارة في حماية ما حقوق ما يقرب من 5 ملايين عامل في الخارج من خلال 9 مكاتب تمثيل عمالي بالخارج.

الرخصة الذهبية :

من جانبه قال نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة هايير العالمية سون يو جون، إن الرخصة الذهبية وخدمة الشباك الواحد التي منحتها مصر للشركة ساهمت في افتتاح المجمع خلال عام واحد فقط على الأراضي المصرية، مشيرا إلى أن هذا المصنع يعد أسرع مصنع تم إنشاؤه في تاريخ الشركة على مستوى العالم.

وأضاف أن إجمالي الاستثمارات في هذا المجمع بلغ حوالي 125 مليون دولار، وأن الهدف منه تحويل مصر إلى مركز لصناعة الأجهزة المنزلية وتصديرها لأفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط، وأن المجمع يعد أول مجمع رقمي صديق للبيئة للصناعات المختلفة بالشرق الأوسط وإفريقيا، مؤكدا أن المرحلة الأولى من المجمع تشمل صناعة خط إنتاج تكييف وغسالة وتلفزيون ويبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية ما يقرب من مليون وحدة، كما أنه ساهم في خلق أكثر من 2000 فرصة عمل محليا، مشيرا إلى أن المجمع يعمل بتقنيات الصناعة الذكية الرائدة، وأنه تم تدريب الكوادر ذوي القدرات الفائقة على هذه التقنيات.

وأكد أن المجمع سيؤدي إلى ترقية ذكية لسلسة صناعة الأجهزة المنزلية بأكملها في مصر، كما أنه سيلبي احتياجات السوق المصرية في مصر وتحويلها لقاعدة تصديرية تغطي أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق أفريقيا والسوق الأوروبية.

وقدم نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة "هايير" العالمية سان يو جون، عقب كلمته هدية تذكارية إلى الرئيس السيسي.

وعقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي بعنوان "نهضة صناعية" الذي أوضح أن القيادة السياسية أكدت ضرورة تحقيق نهضة صناعية عملاقة لتغطية احتياجات السوق المصري، حيث تم إنشاء أكثر من 17 مجمعا صناعيا في 15 محافظة، فضلا عن تطوير الصناعات الاستراتيجية، والنجاح في جعل شعار "صنع في مصر" يتداول في الأسواق العالمية.

ونوه الفيلم بأن القطاع الصناعي استطاع أن يسهم بنسبة 16.8% من إجمالي الناتج المحلي المصري، فضلا عن قدرته على توفير أكثر من 7.5 مليون فرصة عمل خلال 10 سنوات، وأن القيادة المصرية حرصت على تدريب الأيدي العاملة وتأهيلهم على مواكبة التطور الهائل في المعدات الصناعية من خلال تدشين أكثر من 43 مركز تدريب مهني وتنفيذ 876 برنامجا تدريبيا.

وأوضح الفيلم التسجيلي أن مجمع "هاير مصر" الصناعي العملاق الصديق للبيئة بمدينة العاشر من رمضان والذي تم إنشاؤه على مساحة 200 ألف متر مربع بإجمالي استثمارات أجنبية بقيمة 135 مليون دولار، حيث يتم افتتاح المرحلة الأولى منه اليوم وتضم 4 مصانع بإجمالي استثمارات 85 مليون دولار.

ويضم المجمع مصنعا لإنتاج التكييفات وآخر لصناعة الغسالات بالإضافة إلى مصنع لإنتاج التليفزيونات والشاشات الإلكترونية وأخيرا مصنع لتشكيل المعادن وحقن البلاستيك والدهانات، حيث يوفر المجمع أكثر من 3 آلاف فرصة عمل للشباب، بعد تدريبهم وتنمية مهارتهم التصنيعية وفقا لأحدث النظم الإلكترونية الحديثة.. ومن المنتظر تنفيذ المرحلة الثانية من المجمع لإنتاج عدد من الأجهزة الإلكترونية المتنوعة بإجمالي استثمارات تقدر بـ50 مليون دولار.

وأكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر محمد جبران أن بناء الدول يتم بالوقت والجهد والصبر والتخطيط إلى مستقبل أفضل للأجيال القادمة، مشددا على أن عمال مصر يقفون خلف القيادة السياسية صفا واحدا مؤيدين لموقف مصر الثابت والداعم للشعب الفلسطيني بكل الصور وحقه في إقامة دولة مستقلة على أرضه، ويرفضون في الوقت ذاته الممارسات الوحشية وأعمال الإبادة الجماعية لهذا الشعب.

وقال جبران، إن عمال مصر يتقدمون بخالص الشكر وعظيم التقدير للرئيس السيسي، على إصداره لحزمة القرارات الاجتماعية، تلك القرارات التي من شأنها أن تخفف من أعباء موجة التضخم والتى تضرب العالم بأسره ومنها زيادة الحد للأجور ليصل إلى 6 آلاف جنيه، مضيفا أن عمال مصر يأملون في أن يصدر قانون العمل الجديد في الدور التشريعي القادم ليحقق الاستقرار في سوق العمل ويحقق التوازن المطلوب بين حقوق العمال ومصالح أصحاب الأعمال، الأمر الذي يؤدي إلى دفع عجلة التنمية.. وعاهد جبران، الرئيس السيسي على أن يبذل عمال مصر المزيد من الجهد والعرق، لاستكمال مسيرة البناء والتنمية لتنعم مصر بالرخاء والاستقرار تحت قيادته.

وأهدى رئيس اتحاد عام نقابات مصر محمد جبران، باسم اتحاد عمال نقابات مصر الرئيس السيسي درعًا تذكاريًا، على إنجازات الرئيس التاريخية في مجال تطوير الصناعة المصرية خلال الفترة الماضي.

من جانبه، أعلن المهندس محمود شكري مدير مشروعات بالمبادرة الوطنية لتوطين الصناعة المصرية " إبدأ"، إطلاق صندوق النيل الصناعي للاستثمار المباشر، والذي يعد أول صندوق صناعي متخصص في الاستثمار الصناعي في مصر.

وقال "إن المبادرة عملت خلال العامين الماضيين على 84 فرصة صناعية تم من خلالها تحويل 23 مشروعا لشراكات قائمة خلال المرحلة الأولى، 24 فرصة صناعية وهي مرحلة ثانية، و37 فرصة صناعية خلال المرحلة المستقبلية، وأن التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولى نحو 62 مليار جنيه وهو ما يمثل 28% من حجم الاستثمارات التي تم ضخها في القطاع الصناعي خلال الثلاث سنوات الاخيرة".

إنتاج أول محرك مصري:

وعقب ذلك، شهد الرئيس السيسي، عرض 4 نماذج لمشروعات تم دعمها من خلال مبادرة "إبدأ" سواء بالشراكة أو الدعم.. كما شهد الرئيس السيسي - عبر الفيديو كونفرانس - الاحتفال بإنتاج أول محرك مصري بمصنع محركات بنزين وسائل النقل الخفيف.

من جانبه قال مدير تطوير الأعمال بمصنع محركات وسائل النقل الخفيف محمد وفائي -عبر تقنية فيديو كونفرانس- "إن المصنع يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا، ويتم الاحتفال اليوم بإنتاج أول محرك مصري".

 

السيسي يكرم التقابيين القدامى والعمال

ثم كرم الرئيس السيسي، عددا من التقابيين القدامي وعمال مصر المتميزين خلال احتفالية عيد العمال بمجمع هايير الصناعي بمدينة العاشر من رمضان.

وأكد الرئيس السيسي في -كلمته التي ألقاها خلال الاحتفال بعيد العمال من مجمع "هاير" الصناعي - أن عمال مصر بذلوا جهدا خارقا لاعادة بناء البنية التحتية في مصر، وسنظل متمسكين بالحفاظ على حقوق عمال مصر ، موجها تحية إجلال وتقدير لكل يد مصرية توزع الأمل وتصنع حياة كريمة.

ووجه الرئيس السيسي، الحكومة بضرورة تخصيص خمسة مليارات جنيه دعما لصندوق إعانات الطوارىء للعمال.

كما وجه الرئيس السيسي بقيام وزراة العمل بتعظيم دورها في تنمية المهارات والموارد البشرية لتلبية احتياجات سوق العمل بالداخل والخارج والاستمرار في تطوير منظومة التدريب المهني لتوفير العمالة المصرية الماهرة، وإنشاء مركز تدريب متكامل لتدريب الشباب على المهارات اللازمة لسوق العمل وفقا للمعايير العالمية المطلوبة؛ وإعداد استراتيجية وطنية متكاملة للعمل على نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية وضمان تحقيق اشتراطاتها وتأمين بيئة العمل بين أصحاب الأعمال والعمال لضمان حماية كافة المواطنين عمالا وأصحاب عمل وجمهور، واستمرار العمل على زيادة معدلات تشغيل ذوي الهمم ودمجهم في سوق العمل وزيادرة معدلات تشغيل النساء وتمكينهم اقتصاديا، وتحقيق الحماية القانونية الواجبة للعمال من خلال زيادة معدلات التفتيش على منشآت الخاضعة لقانون العمل لضمان إنفاذ أحكام القانون وتطبيق الحد الأدنى للأجر.

واختتم الاحتفال بعيد العمال بعزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية ومغادرة الرئيس السيسي قاعة الاحتفال.

حضر احتفالية عيد العمال رئيس مجلس النواب الدكتور حنفي جبالي ، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي فريق أول محمد أحمد زكي، ووزير الكهرباء محمد شاكر، ووزير الخارجية سامح شكري، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة وعدد من المسثمرين الأجانب.

تم نسخ الرابط