الثلاثاء 25 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

روسيا والصين وإيران تدعو الدول الغربية لاستئناف خطة "الاتفاق النووي"

الصين و روسيا وإيران
الصين و روسيا وإيران

دعت روسيا والصين وإيران، اليوم الأربعاء، الدول الغربية إلى استئناف خطة العمل الشاملة المشتركة المعروفة بـ "الاتفاق النووى" مع طهران.

وذكر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة - في بيان مشترك، نقلته وكالة أنباء (تاس) الروسية، اليوم الأربعاء، أن"الصين وإيران وروسيا على قناعة أن الوقت قد حان لكي تظهر الدول الغربية الإرادة السياسية ووقف دائرة التصعيد المستمرة منذ ما يقرب من عامين واتخاذ الخطوات اللازمة. إذ لا يزال من الممكن السير تجاه إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة".


وبحسب البيان، تثق روسيا والصين وإيران من أن التوصل إلى اتفاق نووي ساري المفعول بالكامل سيساعد في تخفيف التوترات، بما يعود بالنفع على جميع الأطراف.

وشددت موسكو وبكين وطهران ؛ على أن بنود خطة العمل الشاملة المشتركة التي تطالب إيران بضمان بقاء الطابع المدنى لبرنامجها النووى لا تزال سارية، وفي هذا الصدد، سلطت الدول الثلاث الضوء على ضرورة أن يعامل المجتمع الدولي إيران مثل أي طرف آخر في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية الذي يقوم بتطوير صناعته النووية الخاصة.

جدير بالذكر أن تم التوقيع على خطة العمل الشاملة المشتركة، المعروفة أيضًا باسم الاتفاق النووى الإيرانى، من جانب إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (روسيا والمملكة المتحدة والصين والولايات المتحدة وفرنسا) وألمانيا عام 2015.

وتم التشكيك في مستقبل الصفقة بعد انسحاب الولايات المتحدة منها من جانب واحد في 2018 في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وفي الوقت نفسه، أشار الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن مرارا إلى أن واشنطن مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي.

وفي أبريل 2021، دخلت روسيا وبريطانيا وألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا في مفاوضات مع إيران في فيينا في محاولة لإعادة خطة العمل الشاملة المشتركة إلى شكلها الأصلي، إلا أن المحادثات انتهت دون أي نتيجة في نوفمبر 2022.

 

 

تم نسخ الرابط