الثلاثاء 25 يونيو 2024
-
رئيس التحرير
محمد الطوخي

بالصور.. رئيس استئناف القاهرة يكرم القضاة الذين أكملوا عطاءهم

رؤساء المحاكم في
رؤساء المحاكم في صورة تذكارية

قام المستشار محمد عامر جادو رئيس محكمة استئناف القاهرة عضو مجلس القضاء الأعلى بتكريم من اكتمل عطاؤهم من رؤساء المحاكم بمحكمة استئناف القاهرة، والذين يكملوا العطاء في 30 يونيو ، وعددهم 29 قاضيا وهم القضاة، محمد احمد مزيد عثمان ؛ سامح محمد عبدالله الكاشف ؛ حسين عبد المعتمد حمدان ؛ عطيه محمد خليل قنديل ؛ رضا عبدالفتاح الشربيني عياد ؛ محمد عابد الريس ؛ عادل  علي أحمد السعيد ؛ طارق محمد بهجت راشد ؛ احمد رضا محمد عبد الوهاب ؛ محمد السيد قناوي هدى ؛  محمد علي سيف ودن ؛ احمد السمان علي السيد ؛ نبيل عزيز ابراهيم ؛ سمير محمد غانم الفولي ؛ منير عبد المجيد يوسف الغايش ؛ حسني رشيد مغربي عبد الرحمن ؛ هانئ احمد سعيد ثابت؛ سمير علي حسين محمد عبد الخالق ؛ يوسف حسنين يوسف الحديدي ؛ محمد أنور عبد الفتاح ؛ حسام الدين حمزه محمد حسن؛ خضر طلبه حسين عبد الفضيل؛ ورضا غريب محمد محمود ؛ السيد علي مصطفى محمد الأدهم ؛ جاد محمد حلمي حسن شحاته ؛ محمد محمد جابر الشريف ؛ محمد عبدالمنعم عوض الشامي ؛ ابراهيم شريف حسن الديب ؛ عبدالناصر محمد حسنين صالح.

جاء ذلك بالتزامن مع افتتاح استراحة مستشاري محاكم الاستئناف والتي تم استحداثها بمحكمة استئناف القاهرة خلال الأيام القليلة الماضية، وتم إعدادها على أكمل وجه لاستقبال رؤساء وأعضاء الهيئة القضائية.

بدأت المراسم بافتتاح القاعة ثم توجه القضاة الذين أكملوا العطاء إلى داخل القاعة التي شهدت تكريمهم بعد رحلة عطاء استمرت أكثر من 48 عاما، وقام المستشار محمد عامر جادو بتسليم رؤساء المحاكم ممن اكتمل عطاؤهم درع محكمة استئناف القاهرة، وشهادة تقدير عرفانا بعطائهم، وذلك في أول تقليد من نوعه تشهده المحكمة، وقدم المستشار جادو الشكر للقضاة المكرمين متمنيا لهم مزيدا من الصحة وموفور السعادة في قادم السنوات، داعيا الزملاء والأبناء الذين يعملون في الحقل القضائي إلى بذل المزيد من العطاء عرفانا بحق مصر عليهم في انجاز الرسالة الموكولة إليهم امتدادا لعطاء سابقيهم.

كما تم إطلاق أسماء رؤساء محاكم استئناف القاهرة السابقين على قاعات المحكمة بدار القضاء العالي، بداية من المستشار ممدوح مرعي وانتهاء بالمستشار محمد حسين عبد التواب، وذلك عرفانا برسالتهم وما قدموه من جهد في خدمة العدالة.

 

 

تم نسخ الرابط